هل تلقيت تشخيص بسرطان الثدي؟ دليل العمل خطوة تلو الأخرى

يُشير اكتشاف ورم سرطاني في الثدي الى بداية فترة مُعقدة وصعبة, تتميز أحياناً بالارتباك, اضطراب الحواس وفي بعض الأحيان بحدوث تجارب مؤلمة. تشعر الكثير من النساء بأن “الأرض قد سقطت تحت أقدامهن”. جمعية واحدة من تسعة هنا من أجلك للرد على أي سؤال, شكوك والحاجة للتشاور!
يُعتبر تشخيص سرطان الثدي بداية رحلة تشمل على أحد العلاجات التالية أو أكثر: إجراء عملية جراحية لإزالة الورم, العلاج الكيميائي, العلاج الإشعاعي, العلاج بالأدوية والمتابعة الطبية. ترتيب هذه العلاجات غير ثابت.
كونك مريضة, فأنت تحتاجين للاحترام والرد على أسئلتك, يحق لك الحصول على تقرير ثانٍ ومن ثم اتخاذ القرار بالعلاج الأنسب لكِ.

 فوراً بعد التشخيص وقبل إجراء العملية الجراحية

إدارة المرض– تبدأ عملية إدارة المرض من مرحلة التشخيص. تختلف كل امرأة عن الأخرى. هذا الأمر صحيح أيضاً لمميزات الورم لديها, حالتها الجسدية وحالتها النفسية. ما يُعتبر صحيح بالنسبة لامرأة ما, لا يكون بالضرورة صحيح للأخرى. إحدى طرق التعامل مع الفترة القريبة هي بواسطة إعداد “ملف لإدارة المرض”- وهو ملف يتم فيه حفظ جميع المستندات الطبية: نتائج الفحوصات, العلاجات, تلخيص الزيارات وغيرها. من المفضل تسليم نسخة من هذه المستندات وحفظ المستندات الأصلية في الملف. هذا الأمر ينطبق أيضاً على أقراص مسح MRI, CT, PET-CT.

اتخاذ القرارات
– من المهم عدم اتخاذ القرارات بسرعة, بل أخذ الوقت الكافي للتفكير بالأمر. لا يكون الحديث عادةً عن حالة طارئة تتطلب التدخل الفوري. توجد إمكانية أيضاً للحصول على تقرير إضافي لأخصائي علم الأمراض (لتقييم الفحص المرضي), طبيب جراح, أخصائي أورام أو جراح تجميلي.
التعامل مع صناديق المرضى- عند استلام نتائج تشخيص سرطان الثدي, توجهي لطبيب العائلة الخاص بك و/أو لمكتب العيادة في صندوق المرضى لغرض تنسيق واستلام التزام (“نموذج 17”) لإجراء الفحوصات والعلاجات في المستشفى. من المهم التأكد من تعريفك كمريضة بالورم في حاسوب صندوق المرضى منذ هذه المرحلة. بالإضافة الى ذلك, يُستحسن التعرف على الأشخاص العاملين في صندوق المرضى والحصول منهم على أرقام هواتف وفاكس الفرع والسكرتارية.
في بعض صناديق المرضى توجد ممرضة مُنسقة لأمراض الأورام حيث تُساعد بعملية التنسيق مقابل صندوق المرضى.

مرافقة للقاءات الأطباء
– يُستحسن إحضار مرافق للقاءات الأطباء المختلفين في الإجراء, وبالأخص لمنحك الدعم.
من المهم أيضاً وجود شخص إضافي لسماع أقوال الطبيب وتسجيل أجوبته, والتي قد لا تكون مفهومة في بعض الأحيان عند الزيارة الأولى ويتم نسيان بعضها بسبب المشاعر المتأثرة. قد يُساعدك المرافق لاحقاً بعملية اتخاذ القرارات.

ما الأسئلة التي يجب طرحها على الطبيب؟- أسئلة لأخصائي الأورام, للطبيب الجراح, للجراح التجميلي.
في حالة وجود أمراض سابقة (يشمل الأمراض النفسية) يجب إبلاغ وإشراك جميع الأطباء المُعالجين. يُستحسن أيضاً وجود قائمة مُحتلنة بالأدوية التي تستخدمينها. بالإضافة الى ذلك, يُستحسن تعريف مُعالج يُستخدم كمدير/ة للمرض ويُشرف على حالتك الصحية العامة.

لقاء مع أخصائي/ة الأورام– من المهم أن تقابلين أخصائي/ة الأورام منذ تلقي التشخيص الأولي للخزعة, وقبل اجراء العملية الجراحية, بالإضافة للقاء أخصائي/ة جراحة الثدي. لا تتم الإحالة لأخصائي الأورام في جميع المستشفيات منذ مرحلة التشخيص بل بعد تلقي نتائج الفحوصات المرضية للعملية الجراحية. توصي جمعية واحدة من تسعة على استشارة أخصائي الأورام والتنسيق بين الجراح وبين أخصائي الأورام (على سبيل المثال, في لجنة المستشفى قبل العلاج) فوراً بعد التشخيص, وذلك لعدة لأسباب:

  1.  يملك أخصائي الأورام فهماً واسعاً لنوع الورم, عمرك, مستوى الخطر, حالات أخرى في العائلة لذلك هو يجب أن يكون شريك أساسي في برنامج العلاج الأنسب لك.
  2. وجود فحوصات جينية (فحوصات للمادة الجينية) للورم (مثل اونكوتست, ممبرينت, بروسيجانا, أندوبريدكت) والتي تُقيم مستوى الخطر لعودة ظهور المرض وبإمكانها المساعدة باتخاذ القرارات العلاجية, بما في ذلك الحاجة لإجراء علاجات كيميائية.
  3. نوع العملية الجراحية والعلاج المُخطط- في حالة وجود حاجة لتلقي العلاج الكيميائي, من المهم تخطيط عملية العلاج بالنسبة لك بحيث يبدأ العلاج الكيميائي خلال فترة زمنية معقولة (بأسرع فترة ممكنة بعد شفاء جرح العملية الجراحية). سيتم في بعض الأحيان اتخاذ القرار بخصوص منح العلاج بواسطة الأدوية الكيميائية قبل اجراء العملية الجراحية وفي بعض الأحيان ستتم التوصية بمنح العلاج الهرموني قبل اجراء العملية الجراحية اعتماداً على مميزات الورم, حجمه وبعوامل إضافية أخرى.
    عملية جراحية للحفاظ على الثدي أو استئصال كامل للثدي- هناك العديد من العوامل التي تؤثر على اتخاذ القرار لإجراء عملية جراحية للمحافظة على الثدي و/أو لاستئصاله بصورة كاملة (وفي بعض الأحيان استئصال الثدي السليم) مثل: حجم الورم بالنسبة لحجم الثدي, مكان الورم, الخلفية الجينية, عدد الأورام وغيرها (راجعي المعلومات الموسعة عن العملية الجراحية لاحقاً). قد تتم منحك توصية بخصوص علاج لتصغير الورم (بواسطة العلاجات الكيميائية أو الأدوية الأخرى) قبل اجراء العملية الجراحية (علاج نيو أدجڨنتي قبل اجراء العملية الجراحية). قد يكون لاتخاذ القرار تأثير أيضاً على نوع العملية الجراحية. بالإضافة الى ذلك, في حالة احتجت للعلاج بواسطة الأشعة قد تكون هناك إمكانية للعلاج بواسطة الأشعة أثناء العملية الجراحية.
  4. إعادة بناء الثدي- في حالة تقرر اجراء عملية استئصال كاملة للثدي, يجب على طبيب أورام أن يعرف بقرار إعادة البناء الفورية أو بوقتٍ لاحق. يجب الأخذ بعين الاعتبار تداعيات علاجات الأشعة على عملية إعادة البناء ويوصى باستشارة أخصائي أورام مختص بالأشعة للثدي قبل اتخاذ القرار, بالإضافة الى ذلك يجب الأخذ بعين الاعتبار أن فترة الشفاء من عملية إعادة بناء الثدي أطول وقد تؤدي الى تأجيل موعد بدء العلاج الكيميائي, يجب الأخذ بعين الاعتبار أيضاً إمكانية أنه بعد العلاجات, لفترة سنة واحدة, يوصى بعدم اجراء إعادة بناء للثدي.

لقاء مع جراح تجميلي– يجب أن تتم قبل اجراء العملية الجراحية, للاستعداد مُسبقاً للعملية الجراحية المُدمجة, عند الحاجة. يوصى باستشارة جراح التجميل مُسبقاً بخصوص الاحتمالات الموجودة, المناسبة لكِ, حسب نوع العملية الجراحية: لدى اجراء عملية استئصال كاملة لإعادة بناء كاملة للثدي فوراً أو في وقتٍ لاحق وطريقة إعادة البناء, في عملية

للمحافظة على الثدي– بخصوص الحاجة لإجراء عملية جراحية تجميلية للثدي أو عملية جراحية لإصلاح الثدي المعاكس لغرض الحفاظ على التناظر. وذلك مع الأخذ بعين الاعتبار كافة الإيجابيات والسلبيات لكل احتمال. لمفاهيم مختلفة لعملية إعادة بناء الثدي.

لقاء مع أخصائي الأورام
– اذا كنتِ في مرحلة الخصوبة ورغبت بالمحافظة على إمكانية الحمل في المستقبل- من المهم مقابلة أخصائي أورام مختص قبل بدء العلاجات وفحص طرق المحافظة على الخصوبة معه. يجب على أخصائي الأورام المشاركة باتخاذ هذا القرار, بالأخص لدى المريضات اللواتي يعانين من أورام حساسة للهرمونات.
الاستشارة والفحص الجيني- في حالة وجود حالات لسرطان الثدي أو أمراض في العائلة (أو أورام أخرى, حسب أصل وجيل المرأة)- من المهم الحصول على استشارة جينية قبل اجراء العملية الجراحية. يجب اتخاذ القرار بخصوص اجراء الفحص الجيني ومدى ضرورة الفحص بالتعاون مع أخصائي الأورام أيضاً.
تحصيل الحقوق- بعد اجراء المقابلة مع أخصائي الأورام يوصى بالتوجه لجمعية واحدة من تسعة لغرض المساعدة بتحصيل الحقوق لدى مؤسسة التأمين الوطني, صناديق المرضى, التأمينات الخاصة, مكان العمل وغيرها.

الدعم النفسي– التعامل مع مرض سرطان الثدي يُعتبر بمثابة تعامل على المستوى الشخصي والعائلي: أعراض مثل التوتر, القلق, صعوبات النوم, التغيرات الجسدية والنفسية هي أعراض مفهومة ومقبولة, قد تعيشين تجربة معينة لإلحاق الضرر بالتصور الذاتي, صورة الجسم والمشاكل بخصوص كيفية مشاركة الأولاد والمحيط القريب بالوضع الجديد.
من المهم جداً التوجه لتلقي الدعم, لفحص نوع الدعم الأنسب لكَ.
جمعية واحدة من تسعة هنا من أجلك وتعرض عليك إمكانيات مختلفة للدعم الحسي لك ولأبناء عائلتك.

العملية الجراحية

يجب أن تخضع النساء اللواتي تم تشخيصهن كمُصابات بسرطان الثدي في مرحلة مُسبقة (بدون ورم خبيث) لعملية جراحية لإزالة الورم. تتم عملية إزالة الورم بواسطة عملية جراحية للمحافظة على الثدي (Lumpectomy) يتم فيها إزالة الورم وترك هوامش نظيفة في محيطه والحفاظ على الثدي. في قليل من الحالات يتم إجراء عملية جراحية لإزالة الورم بصورة كاملة (Mastectomy) بالإضافة الى إزالة غدة لمفاوية واحدة أو أكثر, حسب العملية الجراحية المطلوبة في مرحلة اجراء العملية الجراحية. لمزيدٍ من المعلومات عن أنواع العمليات الجراحية.
إعادة بناء الثدي- قد تكون عملية استئصال الثدي مصحوبة بإعادة بناء فورية للثدي في نفس العملية الجراحية (إعادة بناء فورية). توجد إمكانية لإجراء عملية إعادة البناء في وقتٍ لاحق (إعادة بناء متأخرة). تتعلق الإمكانية الطبية بإعادة البناء بمميزات المرأة والورم- للتوسع عن أنواع العمليات الجراحية لإعادة بناء الثدي.
القرار بإعادة بناء الثدي- يتعلق بكِ فقط. تختار بعض النساء إجراء عملية بناء فورية للثدي, وتختار النساء الأخريات إجراء عملية إعادة بناء في وقتٍ لاحق وتختار بعض النساء عدم القيام بعملية إعادة بناء بتاتاً.
يؤثر نوع العملية الجراحية على مدة العملية الجراحية, مدة التواجد في المستشفى ومدة التعافي. من المهم الاستعداد في المنزل مُسبقاً حسب نوع العملية الجراحية والشفاء المطلوب.

  • عملية المحافظة على الثدي (وأخذ عينات العقدة اللمفاوية) هي قصيرة. يجب البقاء في المستشفى بعد اجراء العملية الجراحية لحوالي 24- 48 ساعة. فترة الشفاء هي قصيرة.
  • تستمر العملية الجراحية لاستئصال كامل للثدي لعدة ساعات (تزداد مدة العملية الجراحية في حالة القيام بإعادة بناء وحسب نوع إعادة البناء). في هذه الحالة, تكون فترة التواجد في المستشفى لمدة 3- 7 أيام وتستمر فترة التعافي لحوالي الشهر. بعد إجراء عملية جراحية لاستئصال كامل, سيتم منحك الإذن بالمغادرة للمنزل مع أداة تصريف تعمل على تصريف الإفرازات من منطقة العملية الجراحية لفترة زمنية بين 10- 14 يوم.
  • اذا قمتِ بعملية إعادة بناء الثدي, سوف تضطرين لارتداء حمالة صدر خاصة (يجب شراءها مُسبقاً) لعدة أسابيع.
  • سوف تحصلين لدى مغادرة المستشفى على تعليمات مُفصلة لمواصلة التصرف يشمل على الحاجة بخصوص اجراء تمارين بالعلاج الطبيعي.
    في حالة إزالة الغدد اللمفاوية من منطقة الإبط, يجب الحصول على استشارة لتقليل خطر ظهور وذمة في اليد التي تم اجراء العملية الجراحية فيها. من المهم الحصول على ارشاد من المستشفى. في حالة تطور وذمة يجب التوجه للحصول على تدليك لمفاوي.

العلاجات الكيميائية

يتم منح العلاجات الكيميائية بعد إجراء العملية الجراحية (علاج مُكمل/ علاج مُساعد “أدجڨنتي”) أو قبل اجراء العملية الجراحية (علاج قبل اجراء العملية الجراحية/ علاج مُساعد “أدجڨنتي”), بهدف تقليص خطر معاودة ظهور المرض في الثدي أو في مناطق أخرى من الجسم. حين يتم منح العلاج قبل العملية الجراحية يكون هناك هدف آخر: تقليص الورم وتمكين اجراء عملية جراحية للمحافظة على الثدي.
توجد للعلاجات الكيميائية المختلفة أعراض جانبية عديدة. لمعلومات موسعة عن العلاجات الكيميائية وعن الأعراض الجانبية للعلاجات.

قبل العلاجات الكيميائية يجب تنفيذ:

  •  فحص طبيب أسنان وعلاجات أسنان أساسية. قد تؤثر العلاجات الكيميائية على صحة الأسنان واللثة. من المهم معرفة وجود حقوق لعلاجات الأسنان.
  • فحوصات طبية مختلفة. بالإضافة الى ذلك, من المهم الفحص مع الطبيب اذا كانت هناك حاجة للحصول على تطعيم.
  • فحص احتمال حمل أمراض معدية أخرى مثل الصفري.
  • الحصول على شرح مُفصل بخصوص كيفية التصرف في الحالات الطبية المُحتملة خلال فترة العلاجات (على سبيل المثال- في حالة ارتفاع درجة الحرارة). يتم منح هذا العلاج في معهد الأورام الذي يتم فيه منح العلاج.

فحوصات دم في المنزل– من المهم الفحص في صندوق المرضى إمكانية اجراء فحوصات دم في المنزل, خلال العلاجات, للوصول للعلاج مع النتائج الأحدث ولتقصير يوم العلاجات في المستشفى بصورة كبيرة.
تساقط الشعر– في حالة أدى العلاج لتساقط الشعر بصورة تامة, قد تختارين ارتداء شعر مستعار أو استخدام أوشحة مختلفة. من للمهم الفحص مُسبقاً ما الأمر الأكثر ملائمة لكِ.
اذا قررت ارتداء الشعر المستعار- هناك العديد من أنواع الشعر المستعار: شعر مستعار لاصق أو شعر مستعار يُمكن إزالته (من المهم الأخذ بعين الاعتبار فصول السنة). اذا أردت الحصول على شعر مستعار شبيه بشعرك, يُمكن الأخذ بعين الاعتبار عملية تحضير شعر مستعار مسبقاً ولهذا الغرض التوجه لمصمم الشعر المستعار قبل العلاج والفحص معه ما الأنسب لكِ. بدلاً عن ذلك, يُمكن تأجيل القرار بموعد تساقط الشعر والتجدد بشعر وتسريحة لم تكن لديك في السابق. في جميع الأحوال, يتم تساقط الشعر كلياً بعد مرور حوالي ثلاثة أسابيع من العلاج الأول. للتوسع بموضوع تساقط الشعر.
فحص إمكانية الاستعانة بال- الطب البديل للتخفيف من أعراض العلاجات.

لاجات الأشعة

بعد إجراء عملية المحافظة على الثدي يتم إجراء علاجات بالأشعة للثدي بهدف تدمير جميع الخلايا السرطانية المجهرية التي من المحتمل أن تكون قد بقيت في الثدي ولتقليص خطر معاودة الإصابة من جديد. يتم منح العلاج بالأشعة بعد إجراء العملية الجراحية (حوالي 4- 8 أسابيع بعدها) أو بعد انتهاء العلاجات الكيميائية. في حالات معينة هناك إمكانية للعلاج بالأشعة خلال العملية الجراحية, للعلاج مزايا عديدة للمريضات التي يناسبهن العلاج.
بعد استئصال الثدي بصورة كاملة هناك حاجة في بعض الأحيان للعلاج بواسطة الأشعة, حيث أن هدف العلاج يكون مشابه.
يتغير عدد علاجات الأشعة وهو يتراوح على الأغلب بين 15- 33 علاج. يستمر العلاج نفسه لفترة حوالي 1- 5 دقائق.
قبل البدء بالعلاجات يتم إجراء لقاء إرشادي وتحضير مع أخصائي الأورام الذي سيقوم بمنح العلاج بواسطة الأشعة وسوف تجتازين محاكاة تستمر لحوالي نصف ساعة, يتم خلالها تخطيط الإشعاع وتحديد منطقة الأشعة بصورة دقيقة.
في حالة وجود حاجة لتلقي أشعة للثدي الأيسر– افحصي مع وحدة الأشعة في المستشفى ما هي الوسائل التي يجب اتخاذها لحماية القلب.
العلاجات التي يتم منحها بصورة متواصلة يومياً– 5 أيام في الأسبوع وهي تتطلب القدوم يومياً للمستشفى. افحصي وجود ترتيبات للنوم بالقرب من المكان. قد تفضلين اختيار مستشفى قريب من منزلك. من المهم معرفة- بإمكانك اختيار المستشفى الذي ستحصلين فيه على العلاج!
الأعراض الجانبية للعلاج بالأشعة يشمل التغير بالشعور في أنسجة الثدي في المنطقة المعالجة, التعب, احمرار البشرة وفي أحيان بعيدة حروق في المنطقة المتلقية للأشعة. للتوسع بخصوص الأعراض الجانبية لعلاجات الأشعة والتعامل معها.
خلال العلاجات– امتنعي عن استخدام العطور, مزيل رائحة العرق, المراهم والكريمات في منطقة الثدي, وأي منتج يحتوي على كحول, ما عدا تلك التي تم التوصية باستخدامها من قبل الطاقم المُعالج.
فحص إمكانية الاستعانة ب– الطب المُكمل للتخفيف من أعراض العلاج.

 

لعلاجات باستخدام الأدوية

تحصل معظم النساء اللواتي أصبن بسرطان الثدي على العلاجات باستخدام الأدوية الإضافية بهدف التخفيف من احتمال معاودة ظهور المرض. يتعلق نوع العلاج بمميزات الورم, جيل المرأة وبعوامل طبية أخرى. تشمل هذه العلاجات على:

  • أدوية تُسمى “أدوية هرمونية” والتي هي فعلياً عبارة عن أدوية مضادة للهرمونات. تمنع هذه الأدوية انتاج هرمون الاستروجين أو تعريض الخلايا لهرمون الاستروجين الموجود في الجسم. يتم منح هذه الأدوية على شكل أقراص وتستمر فترة العلاج لمدة 5- 10 سنوات.
  • أدوية بيولوجية“- هي أدوية “موجهة للهدف” تعمل على التدخل بنشاطات الخلية السرطانية وتؤثر على توزيعها ونموها. يتم منح هذه الأدوية بواسطة الوريد, في معهد الأورام, وتكون الفترة الزمنية للعلاج باستخدامها مُقيدة (لسنة واحدة). في بعض الأحيان يتم إضافة أدوية كيميائية بواسطة الأقراص لمدة عدة أشهر وفي بعض الأحيان يتم التوصية باستخدام علاجات إضافية وجديدة.

قد تتسبب هذه الأدوية بحدوث أعراض جانبية مختلفة, لكن معظم النساء يستخدمن هذه الأدوية ويواصلن حياتهن بدون أي تأثير. هناك إمكانيات مختلفة للتخفيف من الأعراض, يجب مناقشة الأمر مع أخصائي الأورام المُعالج.
لدى النساء الصغيرات بالسن قد يتم استخدام علاجات طبية تهدف الى إيقاف العادة الشهرية والدخول لسن اليأس. سوف يقوم أخصائي الأورام بالتحدث معك بخصوص الحفاظ على كثافة العظام, التخفيف من الموجات الحرارية وغيرها.

“انتهاء العلاجات”

فحوصات متابعة وسجلات

  • يجب اجراء فحوصات متابعة بصورة روتينية لدى الطبيب الجراح وأخصائي الأورام بعد انتهاء العلاجات الكيميائية والأشعة. بالإضافة الى ذلك, قد تكون هناك حاجة لإجراء فحوصات محاكاة مختلفة, بالأساس للثدي.
  • للحصول على سجلات الأدوية المختلفة – يجب التوجه لطبيب العائلة مع توصية من أخصائي الأورام.
  • من المهم الحفاظ على أسس نمط الحياة الصحي- لمعلومات موسعة عن نمط الحياة الصحي.
  • اذا كنتِ تتناولين الأدوية- يجب أن تكوني في متابعة طبيعة بموضوع كثافة العظام.

إعادة بناء متأخرة للثدي

  • هناك بعض الحالات الطبية التي تُمكن من إعادة بناء متأخرة فقط أو هناك نساء يُقررن إعادة بناء الثدي فقط عند انتهاء العلاجات الكيميائية والعلاجات بالأشعة.
  • في بعض الأحيان يتطلب الأمر علاجات مُكملة لإعادة بناء الثدي: إعادة بناء الحلمة والتاج, تسريب الدهن واجراء تصليحات على تغير مبنى الثدي.
    لدى النساء اللواتي اجتزن عملية استئصال جزئية قد تكون في بعض الأحيان هناك حاجة لإجراء تصليحات للتشوهات بواسطة تسريب الدهن أو باستخدام تقنيات أخرى. يجب أن تكوني في جميع الحالات المذكورة على اتصال بالجراح التجميلي وجراح الثدي. يُمكن الحصول على إحالة من طبيب العائلة وعلى التزام من صندوق المرضى.
  • في حالة واجهت صعوبة بتحصيل حقوقك – يُمكنك الاتصال بجمعية واحدة من تسعة لتلقي المساعدة, على هاتف رقم: 6021717-03. يُسعدنا تقديم المساعدة!

“اليوم التالي”

حتى حين تجتازين الفترة الصعبة وترغبين بالعودة للحياة الروتينية, قد تكتشفين في بعض الأحيان بأن الأمر ليس في غاية السهولة: قد تطفو بعض المشاكل والأمور المقلقة, فقد تغير الجسد ومرت الروح بأمر صعب. في هذا الوقت تحديداً, نحن نقترح عليك التوجه لجمعية واحدة من تسعة والاستعانة بمنظومة العلاج والدعم النفسي لدينا- حتى “في اليوم التالي” أيضاً, نحن هنا لمساعدتك!

 

تم تحديثه في نيسان 2018

Share

هل تلقيت تشخيص بسرطان الثدي؟ دليل العمل خطوة تلو الأخرى

Font Resize
Contrast